بحث
  الرئيسية | خدمات | اعلن معانا | إتصل بنا
المحفظة الذكية
نسيت كلمة السر دخول تلقائي كلمة السر
LOGO
إسم العضو تسجيل الدخول
اليوم: 21/06/2018 الوقت : 11:01 ص السوق مفتوح
73.11% نسبة شراء المستثمرين القطريين .. والأجانب يتجهون للبيع - قطاع الصناعة يرتفع 3.7% منذ بداية الشهر .. ويستحوذ على 24% من قيم تداولات السوق - المؤشر القطري يخسر 8.1 نقطة بنهاية جلسة اليوم - تراجع طفيف لمؤشر قطر في منتصف التداولات - المؤشر القطري يستهل التداولات بانخفاض طفيف - الصحافة الاقتصادية: القطاع العقاري مرشح للنمو بقوة العام المقبل وسوق المال القطري يحتاج إلى سيولة أقوى لتستمر بالصعود - قطر تنوع الاستثمارات.. وتتطلع لتحقيق الأمن الغذائي - مؤشر الشال لبورصة قطر ينخفض 0.56 % في أسبوع - وضع اللمسات النهائية لتدشين مركز المال القطري الماليزي - صندوق النقد: توقعات ايجابية لقطر في 2012 لكن النمو سيتباطأ - موجز الصحافة الاقتصادية القطرية ليوم الأحد 18 ديسمبر - تدشين مشروع قافكو 5 للبتروكيماويات بمسيعيد الثلاثاء


المؤشرات العالمية الحية مقدمة من السعودية Investing.com
بالتفصيل ...




أسعار أزواج العملات المباشرة مقدمة من السعودية Investing.com
بالتفصيل ...
....إستطلاع رأى

ما رأيك في الشكل الجديد لمجموعة البورصة المصرية ؟

ممتاز

جيد

ضعيف

 

موجز الصحافة الاقتصادية القطرية ليوم الأحد 18 ديسمبر

 

موجز الصحافة الاقتصادية القطرية ليوم الأحد 18 ديسمبر

المصدر: مباشر
|
18 Dec 2011 09:44
موجز الصحافة الاقتصادية القطرية ليوم الأحد 18 ديسمبر



العرب القطرية:

***نمو الاقتصاد الحقيقي بقطر 6% عام 2012.. و4% نسبة التضخم

توقع صندوق النقد الدولي أن يبلغ نمو الاقتصاد الحقيقي في قطر عام 2012 نسبة %6، وأرجع الصندوق ذلك إلى تباطؤ نمو قطاع الطاقة إلى %3 نتيجة المشروعات الكبرى التي أطلقتها البلاد وتسجل عوائداً اعتباراً من 2015. وأضاف الصندوق أن القطاعات غير النفطية ستنمو بنحو %9 في حين بيّن أن التضخم سيكون في حدود %4 العام القادم بعد أن بلغ %2 عام 2011. وقالت بعثة صندوق النقد الدولي إلى قطر في تقرير أصدرته أمس الأول إن قطر استطاعت أن تستخدم قطاعها المالي بشكل جيد مستغلة في ذلك زيادة إنتاج النفط والغاز وارتفاع الأسعار، لتنفيذ برنامج كبير من الإنفاق العام للحفاظ على النمو القوي في القطاعات غير النفطية في المدى المتوسط وتحسين مستويات المعيشة.

وقال صندوق النقد إن التضخم لا يزال ضعيفاً، ولكن مخاطره قد ترتفع إلى حد ما نتيجة لزيادة دائمة في الأجور في القطاع العام، ما يؤكد الحاجة لسياسة مالية حذرة لرصد إجمالي الطلب وكذلك الشأن بالنسبة لبنك قطر المركزي لإدارة السيولة.

وقالت البعثة في تقريرها إنه نظراً لهدف الحكومة في التمويل الكامل للميزانية اعتباراً من عام 2020 فصاعداً من العائدات غير النفطية والعائد على الدخل من الاستثمار، يجب بناء مخازن للصدمات كون الائتمان يتزايد أيضاً بخطى سريعة، ولاسيَّما على العقارات.

وطالبت البنك المركزي بمراقبة نموها وأن يكون على أهبة الاستعداد لاستخدام أدوات اقتصادية حذرة لمنع المخاطر المفرطة وسد الثغرات التنظيمية في النظام المالي والاستمرار في الحاجة إلى بذل جهود لتطوير سوق السندات المحلية لتعزيز الاستقرار المالي في حين أن تطوير النظام المالي يستوجب مزيداً من التحسينات في مجال الإحصاءات، وهو ما يتطلب قدراً أكبر من التنسيق بين الوكالات.

***قطاع التأمين ينهل من الإنجازات الاقتصادية للبلد.. وتوقعات بنمو قوي الأعوام المقبلة

تأتي احتفالات قطر باليوم الوطني هذا العام في ظروف مختلفة كل الاختلاف عن الأعوام السابقة مع بروز دور قطر سياسياً واقتصادياً على الصعيد العالمي، في الوقت الذي يعاني فيه معظم دول العالم من مشاكل اقتصادية وسياسية على حد سواء. وكان لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى دور بارز خلال هذا العام من خلال توجيهاته الرشيدة فيما يخص الاقتصاد الوطني وحثه على الاهتمام بالأجيال القادمة وقراره التاريخي بزيادة الرواتب، وحثه على تنويع الاقتصاد بعيداً عن قطاع الهيدروكربونات، العوامل التي أسهمت في بروز اسم قطر اقتصادياً كأسرع نمو في العالم.

تأتي هذه الإنجازات في زمن «التباطؤ» الذي بات يمثل السمة البارزة في المشهد العالمي، في ظل استمرار تداعيات الأزمة المالية العالمية، فيما تعكس هذه الإنجازات التميز القطري؛ حيث جاءت هذه الاحتفالات لتلخص سلسلة الإنجازات الكبيرة التي حققتها قطر على جميع الأصعدة وبخاصة الاقتصادية منها.

ويأتي قطاع التأمين كأحد أبرز القطاعات الاقتصادية التي نهلت من وراء التقدم الاقتصادي الذي حققته قطر بفضل القيادة الحكيمة للدولة؛ حيث يشير رؤساء شركات التأمين في الدولة إلى أن القطاع استطاع أن ينمو بشكل واضح خلال السنوات القليلة الماضية، مؤكدين أن نشاط التأمين سيكون في مقدمة القطاعات المرشحة لجني المكاسب الناتجة من الازدهار الاقتصادي الذي تعيشه قطر.

الراية القطرية:

***قطر تشكل 10% من السياحة الخليجية إلى دبي

أكد إبراهيم صالح، المنسق العام للمهرجانات ونائب المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري أن قطر تشكل 10% من السياحة الخليجية إلى دبي، مشيراً إلى أن أعداد السياح القطريين القادمين إلى دبي ارتفعت بنسبة 54% عام خلال العقد الماضي، وجاء ذلك خلال الإعلان عن الدورة السابعة عشرة لمهرجان دبي للتسوق المقررة خلال الفترة بين 5 يناير و5 فبراير 2012.

أضاف: "يتنامى عدد السياح القطريين إلى دبي بنسبة عالية سنوياً نتيجة للعديد من العوامل أهمها قرب المسافة والترابط الاجتماعي بين الشعبين القطري والإماراتي، حيث تجاوز عددهم خلال العام 2010 أكثر من 100 ألف سائح بزيادة قدرها 10% عن العام 2009، الأمر يدفعنا دوماً إلى التواصل المستمر مع وسائل الإعلام وشركات السياحة ووكلاء السفر والطيران في قطر لتعريفهم بأبرز ما تقدمه دبي من عروض متنوعة خاصة خلال مهرجان دبي للتسوق الذي سيتضمن هذا الموسم حزمة متنوعة من الفعاليات والأنشطة تعكس شعار حملته الترويجية "دبي تتألق في مهرجانها".

وأوضح صالح أن المؤسسة تشعر بمسؤولية أكبر تجاه تلبية احتياجات زوار وسياح دبي ومواكبة التطور الكبير الذي تشهده الإمارة من خلال تقديم فعاليات تتميز بأعلى المعايير العالمية من كافة النواحي وخاصة بعد حصول دبي على جائزة "أفضل مدينة للمهرجانات والفعاليات العالمية".

وأشار إلى أن دبي هي الوجهة الثانية عالمياً للتسوق بعد مدينة لندن من حيث استقطاب العلامات التجارية العالمية، وقال أن مساحة التجزئة في دبي تمثل 30% من مساحة التجزئة الكلية في دول مجلس التعاون الخليجي.

الشرق القطرية:

***تدشين مشروع قافكو 5 للبتروكيماويات بمسيعيد الثلاثاء

تدشن شركة قطر للكيماويات بمدينة مسيعيد الصناعية مشروع قافكو 5 للبتروكيماويات يوم الثلاثاء المقبل الموافق 20 ديسمبر 2011 ويعتبر المشروع من أكبر المشروعات البتروكيماوية في العالم والذي تبلغ تكلفته الإجمالية نحو 3.2 مليار دولار وبطاقة إنتاجية تصل إلى 7.9 مليون طن سنويا وباكتمال قافكو 5 أصبحت شركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو) أكبر منتج في العالم للأسمدة الكيماوية بحجم إنتاج سنوي يصل إلى 3.6 مليون طن من الآمونيا و4.3 مليون طن من اليوريا.. وتعمل مصانع قافكو الآن بكامل طاقتها الإنتاجية ومشروع قافكو 5 من المتوقع أن يزيد الطاقة الإنتاجية من اليوريا إلى نحو 3.6 مليون والآمونيا إلى 4.3 مليون طن، ومن المتوقع أن يتم افتتاح مصنع قافكو 6 في العام القادم 2012

وتمتلك شركة قافكو قدرات تنافسية كبيرة باعتبارها من أكبر الشركات المنتجة لليوريا والآمونيا في العالم بالإضافة إلى منتجاتها التي تتميز بجودة عالية وبمواصفات عالمية.

كما تمتلك الشركة خطة إستراتيجية للتوسع والاستحواذ في مختلف الأسواق وذلك بشراء حصص في شركات أو المشاركة في أخرى لها شبكة توزيع واسعة، وتوزع شركة قافكو منتجاتها في مختلف الأسواق العالمية وتركز على أسواق البرازيل وأمريكا وأستراليا وجنوب إفريقيا وتايلاند والسودان..

وتعد شركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو) والتي تأسست عام 1969، أول مشروع استثماري كبير لدولة قطر في مجال البتروكيماويات يتم إنشاؤه في إطار سياسة الدولة لتنويع مصادر الدخل واستغلال موارد البلاد الهائلة من الغاز الطبيعي، وتعود ملكية قافكو حالياً إلى "صناعات قطر" بنسبة 75 ٪ وشركة يارا العالمية بنسبة 25 ٪ من الأسهم، ويتضمن مجمع قافكو حالياً 4 مصانع متكاملة هي قافكو-1 (1973)، قافكو-2 (1979)، قافكو-3 (1997) وقافكو-4 (2004) وكل مصنع يضم وحدة لإنتاج اليوريا وتبلغ الطاقة الإنتاجية الكلية الحالية لهذه المصانع الأربعة 2 مليون طن آمونيا و3 ملايين طن يوريا سنوياً. وبدخول مصنع قافكو-5 ضمن منظومة الإنتاج ستصبح قافكو أكبر منتج في العالم للأسمدة الكيماوية بحجم إنتاج سنوي يصل إلى 3.6 مليون طن من الآمونيا و4.3 مليون طن من اليوريا، وأما مصنع قافكو-6 الذي يتوقع بدء الإنتاج فيه خلال العام 2012 فسيرفع إنتاج الشركة إلى 6.5 مليون طن سنوياً من اليوريا، أي ما يعادل 15% من إجمالي تجارة اليوريا على مستوى العالم.

تقييم الخبر :

     
 

أضف تعليق

 
مرحبـــا!
لكى تتمكن من تسجيل تعليقاتك لابد من تسجيل دخولك أولا