بحث
  الرئيسية | خدمات | اعلن معانا | إتصل بنا
المحفظة الذكية
نسيت كلمة السر دخول تلقائي كلمة السر
LOGO
إسم العضو تسجيل الدخول
اليوم: 21/06/2018 الوقت : 10:59 ص السوق مفتوح
73.11% نسبة شراء المستثمرين القطريين .. والأجانب يتجهون للبيع - قطاع الصناعة يرتفع 3.7% منذ بداية الشهر .. ويستحوذ على 24% من قيم تداولات السوق - المؤشر القطري يخسر 8.1 نقطة بنهاية جلسة اليوم - تراجع طفيف لمؤشر قطر في منتصف التداولات - المؤشر القطري يستهل التداولات بانخفاض طفيف - الصحافة الاقتصادية: القطاع العقاري مرشح للنمو بقوة العام المقبل وسوق المال القطري يحتاج إلى سيولة أقوى لتستمر بالصعود - قطر تنوع الاستثمارات.. وتتطلع لتحقيق الأمن الغذائي - مؤشر الشال لبورصة قطر ينخفض 0.56 % في أسبوع - وضع اللمسات النهائية لتدشين مركز المال القطري الماليزي - صندوق النقد: توقعات ايجابية لقطر في 2012 لكن النمو سيتباطأ - موجز الصحافة الاقتصادية القطرية ليوم الأحد 18 ديسمبر - تدشين مشروع قافكو 5 للبتروكيماويات بمسيعيد الثلاثاء


المؤشرات العالمية الحية مقدمة من السعودية Investing.com
بالتفصيل ...




أسعار أزواج العملات المباشرة مقدمة من السعودية Investing.com
بالتفصيل ...
....إستطلاع رأى

ما رأيك في الشكل الجديد لمجموعة البورصة المصرية ؟

ممتاز

جيد

ضعيف

 

وضع اللمسات النهائية لتدشين مركز المال القطري الماليزي

 

وضع اللمسات النهائية لتدشين مركز المال القطري الماليزي

المصدر: الراية القطرية
|
19 Dec 2011 08:49
وضع اللمسات النهائية لتدشين مركز المال القطري الماليزي


المركز يستهدف تسهيل عمل الشركات والتعريف بفرص الاستثمار المشترك
18 شركة عقارية ماليزية تتفاوض في مشاريع مع الديار القطرية وبروة ومشيرب
419 مليون دولار حجم التجارة بين قطر وماليزيا


أكد السفير أحمد جزري بن محمد جوهر سفير دولة ماليزيا في الدوحة أنه يجري حاليا وضع اللمسات النهائية لتدشين مركز المال القطري الماليزي، ويتشكل من هيئة مشتركة من رجال أعمال وأساتذة جامعات في ماليزيا وقطر لترتيب المؤتمرات والاجتماعات والمناسبات لتفعيل حركة التبادل التجاري بين البلدين، وتسهيل عمل الشركات في كل من البلدين، حيث التعريف بفرص الاستثمار والشركات المتخصصة في مشروعات معينة، ومن المتوقع إطلاق هذا المركز في الربع الأول من عام 2012، لأنني بالفعل التقيت مع سعادة وزير التجارة في قطر وتم تقديم المستندات اللازمة لافتتاح هذا المركز.


وقال: إن الاقتصاد القطري يشهد قفزة نوعية في كل القطاعات، وهو اقتصاد يشهد نموا مستمرا، وهناك رغبة أكيدة في استثمار العلاقات الجيدة بين البلدين، وبدا ذلك واضحا خلال زيارة رئيس الوزراء القطري لماليزيا في ديسمبر الماضي، في المجالات الاقتصادية بحيث تتوسع أنشطة الشركات الماليزية في دولة قطر، وفي مايو الماضي كان رئيس الوزراء الماليزي في زيارة لدولة قطر اجتمع فيها مع رجال الأعمال الماليزيين وشجعهم على استثمار العلاقات السياسية الممتازة بين الدولتين في تعميق حركة التجارة في ذلك البلد الواعد وسوقه المزدهر، ما دعاهم إلى منافسة الشركات العالمية في السوق القطري، لافتا إلى أن الزيارات التي يقوم بها كبار المسؤولين في البلدين دليل على تنامي هذه العلاقات بشكل ينعكس على شعبي البلدين.


وقال السفير الماليزي: إن الزيارة الأخيرة التي قام بها معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس الوزراء القطري، إلى كوالالمبور في أول شهر ديسمبر الحالي، خلقت نقلة نوعية في العلاقات بين البلدين تُوجت باتفاق بين قادة الدولتين على تخصيص ملياري دولار في صندوق مشترك للبحث عن استثمارات في آسيا لاسيما الدول المجاورة لماليزيا، إضافة إلى الاستثمار في قطر، وسيتم تحديد طرق إنفاق واستثمار هذا المبلغ على ضوء الاجتماعات المشتركة، منوها إلى أنه خلال الفترة القادمة سيتم عقد لقاءات مشتركة بين وزراء ورجال أعمال في البلدين لوضع خطة مستقبلية لعمل الطرفين، وهذا يعكس ثقة الحكومة القطرية في الاقتصاد والسياسة الماليزية.


وأشار إلى أن سفارة ماليزيا تقدم خدماتها لرجال الأعمال القطريين من حيث تقديم معلومات كافية عن الشركات الماليزية التي يرغب رجال الأعمال القطريين الاستعلام عنها، كما يمكن استخدام قاعدة المعلومات التي توفرها السفارة على موقعها الألكتروني.


وأوضح أن أهم العقبات التي تواجه توسع الشركات الماليزية في السوق القطري هى البعد الجغرافي بين الدولتين والتي تشكل عائقا نسبيا أمام عمل وانتشار الشركات والمنتجات الماليزية في قطر، لكن تحاول الشركات التغلب على هذه المشكلة بإقامة المعارض للمنتجات الألكترونية الماليزية في قطر لكي يتعرف عليها المستهلكون في قطر ويبدأوا في استخدامها والوثوق بها، كما أن العقبات الأخرى تتمثل في المنافسة من الشركات المماثلة الموفدة من بلاد أخرى وذلك بسبب الاقتصاد القطري الجيد الذي يستوعب الكثير من المشاركين فيه، وإقناع المستهلكين بالثقة في المنتجات والشركات الماليزية بالرغم من اتساع خبرة تلك الشركات وقد أثبتها اشتراكها في العديد من المشاريع الضخمة في كل أنحاء العالم وليس منطقة الخليج العربي فقط.


وقال إنه توجد حاليا استثمارات قطرية في ماليزيا ومستقبلا سوف تزيد المشروعات المنفذة في ماليزيا، وخلال زيارة رئيس الوزراء القطري لماليزيا، دعت ماليزيا الشركات القطرية الكبرى للاستثمار فيها مثل مجموعة الديار القطرية ومجموعة بروة العقارية، وذلك للعمل في مجال التطوير العقاري في منطقة اسكندر الصناعية بماليزيا، وخلال هذه الزيارة تم عرض عدة مشروعات على معالي رئيس الوزراء لتشجيع الاستثمار القطري في هذه المشروعات.. مؤكدا أن المشروعات المقترح تنفيذها مستقبلا تتضمن إقامة معارض للمنتجات الماليزية في قطر، كما أن هناك مخططا لاستيراد النفط والغاز الطبيعي من دولة قطر إلى ماليزيا، وتم توقيع الاتفاقية بين قطر للبترول وشركة النفط الماليزية "بتروناس"، وحاليا توجد أكثر من 13 شركة ماليزية تعمل في الدوحة تتخصص معظمها في مجالات البناء والعقارات وإدارة النفايات والمجالات التكنولوجية، إضافة إلى قطاع البترول والغاز الطبيعي.


تشجيع


وأضاف: إن الحكومة الماليزية تشجع الشركات الماليزية العاملة في قطر إلى جذب الخبرات والمهارات الموجودة في ماليزيا لتشارك في كل المشاريع التي سيجري تنفيذها في قطر السنوات القادمة، بما فيها المشاريع المزمع اقامتها لاستضافة مونديال 2022، ولعل قدوم وفد من وزارة التجارة ورجال الأعمال في ماليزيا مع معرض يضم من 18 إلى 21 شركة متخصصة في قطاع الإنشاءات والعقارات اليوم الاثنين في الدوحة دليل على هذا الحماس للمشاركة في مشاريع المونديال، وبعد المعرض سيعقد ممثلو هذه الشركات اجتماعات مع قيادات في الشركات العقارية القطرية مثل الديار القطرية وبروة ومشيرب إضافة إلى الهيئة العامة للأشغال "أشغال" للتباحث في فرص العمل بين الجانبين.


وأوضح السفير الماليزي أنه يزور ماليزيا حوالي تسعة آلاف سائح قطري في عام 2010، وبلغت حوالي 7808 سائحين في عام 2011، عبر 40 رحلة طيران اسبوعيا، ويقضون وقتا أطول في ماليزيا يستمر من أسبوعين إلى شهرين، كما أن السياح القطريين يهتمون كثيرا ببرنامج أطلقته ماليزيا الفترة الماضية اسمه "ماليزيا بيتي الثاني"، والحكومة الماليزية تشجع القطريين على أهمية الحصول على معلومات حول هذا البرنامج الرائع، عن طريق مركز متخصص في دبي أو عبر السفارة الماليزية في الدوحة، أو عبر ولوج موقع وزارة السياحة الماليزية على الإنترنت.


وتوقع السفير ارتفاع عدد السياح القطريين إلى ماليزيا السنوات القادمة، ليس لرخص أسعار الإقامة في ماليزيا ولكن لحسن الضيافة وجودة الخدمات وروعة التسوق.
وقال انه خلال عام 2010، بلغ حجم التجارة بين دولة قطر ودولة ماليزيا بما يقدر بمبلغ 419 مليون دولار، حيث كان حجم الصادرات الماليزية إلى دولة قطر بقيمة 172,5 مليون دولار بينما كانت قيمة الورادات من دولة قطر إلى دولة ماليزيا بقيمة 246,5 مليون دولار، موضحا إن الصادرات الأساسية الماليزية هي: الآلات والأجهزة الإلكترونية، المنتجات الخشبية، الآلات والمعدات الكهربائية، المنتجات المعدنية، وسائل التنقل وما يتعلق بها.. بينما تنحصر الواردات الأساسية الماليزية في المواد البترولية والكيميائية، ومنتجات الألومنيوم، والآلات والمعدات الخفيفة، وقد تطورت التجارة بين البلدين في التسعة أشهر الأولى حيث زادت بنسبة 188% ومن المتوقع زيادتها خلال الفترة القادمة.


جدير بالذكر ان حوالي 18 شركة متخصصة في الإنشاءات والعقارات تقيم اليوم معرضا في الدوحة للتعريف بمشاريعها وتقنياتها في هذا القطاع، كما تستهدف من هذا المعرض عقد شراكات مع الشركات العقارية الكبري في دولة قطر مثل الديار القطرية وبروة ومشيرب وغيرها من الشركات الأخرى، وذلك لتنفيذ بعضا من مشاريع مونديال 2022.

 

تقييم الخبر :

     
 

أضف تعليق

 
مرحبـــا!
لكى تتمكن من تسجيل تعليقاتك لابد من تسجيل دخولك أولا